اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 13 يونيو 2019

روسيا تعلن هدنة من طرف واحد في إدلب... وبعد ساعة تُجدِّد قصفها

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

أعلنت روسياببعد منتصف ليلة أمس عن هدنة في إدلب من طرف واحد، في وقت جددت قصفها على المناطق المحررة في ريف حماه وإدلب.

وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة "فكتور كوبتشيشين" :” بمبادرة من الجانب الروسي وتحت رعاية روسية -تركية، تم التوصل إلى اتفاق ينص على الوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليلة الـ12 من هذا الشهر“.

وبحسب مصادر إعلامية فإن روسيا بعد دقائق من إعلانها الهدنة جددت قصفها على مدن وبلدات خان شيخون والنقير وركايا بريف إدلب الجنوبي ومدينة كفرزيتا بريف حماه الشمالي.

وكان الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير "النقيب ناجي مصطفى" قد نفى وجود أية هدنة أو حتى اتفاق حول الموضوع، وليس هناك هدنة إلا بانسحاب النظام من المناطق التي سيطر عليها، وعودة المدنيين إليها بأمان.

ورأى الباحث السوري "عباس شريفة" أن هناك ‏اضطراب واضح في التصريحات الروسية بين الوعيد بحرق إدلب، وبين البحث عن هدنة ووقف إطلاق النار ،  ما يعكس حقيقة الخلاف بين  وزارتي الخارجية والدفاع في رمي تبعات الفشل ، فسابقاً كانت وزارة الدفاع الروسية  تنتقد فشل الدبلوماسية الروسية  التي لم تحسن استثمار انتصارات الجيش  الروسي على الإرض ، واليوم ترد الخارجية  بلمز فشل وزارة الدفاع الروسية في عدم تحقيق  أي تقدم في معارك  شمال حماة وجنوب إدلب.

تجدر الإشارة إلى أن طلب روسيا لهدنة يأتي بعد أكثر من ٤٠ يوم من حملتها في ريفي حماه وإدلب وارتفاع عدد القتلى في ميليشياتها إلى أكثر من ٧٠٠ قتيل وعدة أسرى، وتدمير عدد كبير من السلاح الثقيل، واغتنام عدد من الأسلحة والذخائر من قبل الثوار. 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس