اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 9 يونيو 2019

الثوري الإيراني يرفض المشاركة في معارك مع الميليشيات الروسية في الشمال السوري

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

 ذكرت مصادر إعلامية أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني المنتشرة في محافظة حلب، رفضت طلباً روسياً ببدء معركة على جبهات ريف حلب الجنوبي الغربي، في محاولة لإيقاف تقدم الثوار بريف حماه.

وأوضحت المصادر أن ضباط في الفيلق الخامس التابع لروسيا اجتمعوا مع القيادي في الحرس الثوري المدعو "الحاج عبد المهدي" في فندق الشيراتون بمدينة حلب، وطلبوا منه بدء معركة في ريف حلب الجنوبي والجنوبي الغربي، إلا أن عبد المهدي أكد استحالة ذلك، متذرعاً بأن أي معركة بدون تخطيط ستتسبب بسقوط خسائر كبيرة في صفوف عناصره، إضافةً إلى وجود نقاط مراقبة تركية في تلك المناطق.

وأفاد مصدر عسكري خاص في الجبهة الوطنية للتحرير لـهيرابوليس أن الميليشيات الإيرانية لم تشارك في المعارك الدائرة في ريف حماه، بسبب الخلافات مع ميليشيات الأسد والميليشيات التابعة لروسيا.

وأشارت المصادر أن السبب الحقيقي لرفض عبد المهدي بدء أي معركة بريف حلب، يعود إلى عدم وجود نية عند الحرس الثوري لمساعدة ميليشيات مايسمى "قوات النمر"  بقيادة سهيل الحسن المقرب من روسيا في المعارك الدائرة بريف حماة.

يُذكر أن عدة تقارير نُشرت الشهر الماضي تؤكد  استبعاد سهيل الحسن مجموعات من الفيلق الخامس التابع لروسيا تضم ضابطاً موالين لإيران بعد الهزيمة التي تلقاها في كفرنبودة بريف حماة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس