اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 21 يونيو 2019

وثيقة مسربة: روسيا تُشكِّل فرع أمني جديد في سوريا

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

كشفت وثيقة مسربة من إدارة المخابرات التابعة لنظام الأسد عن حجم سلطة القوات الروسية على الأفرع الأمنية وإدارة المخابرات العامة التي تؤكد إدارة روسيا لقرار نظام الأسد، والتحكم بقرار رأس النظام بشار الأسد واستخدامه كأداة للتنفيذ.

وقالت صحيفة "القدس العربي" إنها حصلت على وثيقة مسربة من إدارة المخابرات، يعود تاريخ صدورها إلى 17 نيسان من العام الجاري، ومصدقة من قبل رأس النظام "بشار الأسد" بشكل شخصي.

وبحسب الصحيفة فإن الوثيقة تظهر توجيه روسي تلاه اقتراح أمني صادر عن إدارة أمن الدولة وقرار من رئيس النظام، بتأسيس الفرع “108 أمن المنشآت” الذي ستكون مهامه حماية المنشآت والمواقع الهامة التابعة لحكومة النظام، كالسفارات والهيئات الدبلوماسية والمصارف، على أن يتبع لإدارة المخابرات العامة.

وتشير الوثيقة المسربة إلى أن مهام الفرع تتلخص بتوحيد عملية المراقبة والمتابعة الأمنية للمنشآت الحساسة، ووضع أسس جديدة لحمايتها، وضبط حالة الانتشار العشوائي للمفارز الأمنية وعناصرها في محيطها.

وتم تعيين العميد "غانم جمعة" من مرتبات وزارة الداخلية التابعة للنظام رئيساً للفرع الجديد، والعميد "زياد نجم" من مرتبات شعبة الأمن السياسي نائباً له بحسب ما ورد في الوثيقة.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن الفرع 108 يقسم إلى 9 أقسام بمهام مختلفة، أبرزها قسم أمن البعثات والهيئات الدبلوماسية، وهو القسم المسؤول عن تعيين عناصر مفارز أمن السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية والملحقيات الثقافية والعسكرية ومراقبة عملهم، وقسم أمن المنشآت العلمية: يتولى حماية كافة مراكز البحوث العلمية والمؤسسات التابعة لها، وقسم أمن الإدارات: يتولى متابعة أمن الوزارات والمباني السياسية والإدارية والسياسية، كما يضم الفرع أقسام أمن البنوك والمصارف وقسم المعلومات، وقسم الدراسات، إضافة لقسمي الحراسات، وقسم الدوريات. 

وأوضحت الصحيفة أن الوثيقة تتضمن قراراً للجنة الأمنية بإنشاء فرعين آخرين، أحدهما "للأمن الرقمي”" ويتبع لشعبة الأمن السياسي، والآخر أطلقت عليه رمز "الفرع 24" الذي يتولى مهمة أتمتة المطارات والمعابر الحدودية البرية والبحرية، ومراقبة حركة الدخول والخروج من وإلى سوريا، ويتبع لإدارة المخابرات الجوية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر من مخابرات النظام وصفته بالمسؤول أن الأجهزة الأمنية سحبت المفارز والدوريات التابعة لها من عدة منشآت حكومية بالتزامن مع إطلاق عمل الفرع 108، وباتت إدارة المخابرات العامة "أمن الدولة" المسؤول الوحيد والمباشر عن مراقبتها وحمايتها.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس