اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 19 يونيو 2019

الوطني الكردي السوري يحمل ميليشيا قسد مسؤولية حرائق المحاصيل شرق الفرات

صورة من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

حمل المجلس الوطني الكردي يوم أمس الثلاثاء ميليشيا قسد وذراعها في سورية حزب الPYD مسؤولية الاستهتار بمصالح الناس وممتلكاتهم أمام خطر المتربصين بأبناء الشعب، وحرق المحاصيل الزراعية التي حلت بمناطق شرق الفرات.

وقال الوطني الكردي في بيان له: ``مع بداية موسم حصاد صيف هذا العام ٢٠١٩ بدأت الحرائق تلتهم أرزاق الناس وشملت مساحات واسعة، في حدث يومي تكرر في أكثر من قرية وبلدة في مناطق الجزيرة وكوباني، وبلغت المساحات التي طالها الحرائق ما يقارب الأربعين ألفاً من الهكتارات، وقد ذهب ضحيّة ذلك إضافة إلى خسارة مليارات الليرات السوريّة، أرواح بريئة حاولت مكافحة النيران وإطفائها``.

وأشار المجلس إلى أنه : ``قد فشلت ما تقدم نفسها بـ(الإدارة الذاتية) في توفير أدنى مستلزمات الحماية ودرء الأذى ومنع حدوث الحرائق وملاحقة الفاعلين، في وقت لم يغب عن أعينها أي حراك جماهيري ونشاط سياسي ولم تتوان عن ملاحقة واعتقال الشباب، حتى وهم في موسم الحصاد لمعاونة أهلهم، وسوقهم إلى تجنيدها``.

وحمّل المجلس الوطني الكردي حزب الPYD مسؤوليّة ``الاستهتار بمصالح الناس وممتلكاتهم أمام خطر المتربصين بأبناء شعبنا``.

 وناشد المجلس ``التحالف الدولي للقيام بواجبه في مكافحة النيران وحماية المواطنين، ودعا الأمم المتحدة والمنظمات الدوليّة والإنسانيّة والاتحاد الأوروبي إلى تقديم يد العون والمساعدة للمتضررين وتعويضهم``.

تجدر الإشارة إلى أن حرائق طالت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في منبج وشرق الفرات أدت إلى خسائر بمليارات الليرات السورية للمزارعين، وانتشر فيديو يُظهر عناصر من ميليشيا قسد وهم يقومون بحرق المحاصيل الزراعية في قرية عين عاروس بريف الرقة الشمالي حسب ما أفاد ناشطون.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس