اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 23 أغسطس 2019

ميليشيا قسد تُعذِّب شابين من مدينة منبج حاولوا الانشقاق عنها..ومصادر خاصة تكشف هويتهم (فيديو)

انتشر مقطع فيديو مسرب من داخل سجون ميليشيا قسد يظهر شابين من عشيرة الدمالخة العربية بمدينة منبج، وهم يُعذبون من قبل عنصر في قسد بعد أن حاولوا الانشقاق رفضاً لتجنيدهم.
صورة لتعذيب الشابين من قبل  ميليشيا قسد

هيرابوليس-خاص

وأفاد مصدر خاص لهيرابوليس أن الشابين هما "حسين الخلف" من مواليد ١٩٩٥ و"عمر موسى" مواليد ١٩٩٧ وينتمون لعشيرة الدمالخة بريف منبج، وقد تم اعتقالهم من قبل ميليشيا قسد منذ 15 يوم بعد محاولة انشقاقهم بعد أن تم تجنيدهم للخدمة العسكرية الإجبارية التي فرضتها قسد على شباب مدينة منبج.

وظهر في الفيديو عنصر ميليشيا قسد وهو يوجه شتائم للشابين ولعشيرتهم باللغة العربية والكردية، كما يُطالبه عنصر آخر بأن يضربهم على رؤوسهم، وقد تلطخت أجسادهم بالدماء من شدة التعذيب.



وتُعتبر هذه ليست المرة الأولى عندما يتم تسريب مقاطع فيديو لانتهاكات ميليشيا قسد بحق الأهالي في مدينة منبج، إذ انتشر مقطع فيديو الشهر الماضي يظهر تعذيب شابين وبنت من عشيرة الدمالخة العربية على أيدي عناصر الأمن الداخلي التابعين لقسد بمنبج، لتخرج عشيرة الدمالخة بعدها ببيان تُهدِّد قسد بالرد القاسي.


يُذكر أن ثمانية عناصر ينتمون لعشيرة الدمالخة ويعملون ضمن قوات الأسايش التابعة لميليشيات قسد انشقوا ، وهربوا باتجاه قرى ريف منبج الجنوبي في الثالث من شهر آب الجاري، وذلك رداً على استمرار الانتهاكات من قبل قسد ضد أبناء عشيرتهم.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس