اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 29 سبتمبر 2019

انتشار ظاهرة خطف الأطفال في مناطق سيطرة ميليشيات قسد

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-منير العبيد (ناشط إعلامي من مدينة الحسكة) 

شاعت خلال الأشهر الماضية حوادث خطف طالت العديد من أبناء المنطقة الشرقية الخاضعة لسيطرة ميليشيات قسد، ولم تستثني هذه الحوادث حتى الأطفال ، ووجد العديد من جثث المخطوفين موتى بعد سرقة أعضائهم في أماكن متفرقة في المنطقة. 

تأتي هذه الحوادث بالترافق مع ضعف القبضة الأمنية لميليشيات "سوريا الديمقراطية" التي تعد وحدات الحماية الكردية المكون الأساسي فيها.

وذكر ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي أنه تم العثور على جثة الطفلة " إيمان شعبان " مستأصلة الكلى في قرية "أم الفرسا" شرقي مدينة القامشلي بعد مرور يوم على خطفها.

وفي سياق متصل نشرت حركة تسمي نفسها "أحرارالشعب" بيانا تتهم فيه الميليشيات الانفصالية بخطف الطفلة وسرقة أعضائها و تطالب الميليشيات بتسليم خاطفي الطفلة و قتلتها ، وتهدد بالانتقام في حال لم يتم محاسبة القتلة و تسليمهم.

يذكر أن حركة أحرار الشعب تم الإعلان عن تأسيسها منذ عدة أشهر تقوم بعرض عمليات أمنية تستهدف مقاتلي ميليشيات "سوريا الديمقراطية" في المنطقة الشرقية، وعرضت أيضا لقاء مصورا منذ فترة مع الناطق الرسمي باسمها دون إظهار وجههه و تحدث خلال اللقاء عن أهداف الحركة و مكوناتها و علاقاتها وتجنب الناطق الرسمي ارتباط الحركة بأي جهة خارجية وأدعى أن كافة عناصر الحركة من أبناء البلد وأن دعمها ذاتي ومن شيوخ العشائر في المنطقة.

وخلال الأشهر الثلاث الماضية شاعت حوادث خطف الأطفال بشكل كبير و اتهمت "حملة الرقة تذبح بصمت" ميليشيات "سوريا الديمقراطية" بتدبير حوادث الخطف للاتجار بالأعضاء و لتجنيد الأطفال قسرا في معسكرات التجنيد الإجباري لديها.

وتأتي انتهاكات ميليشيا قسد الجديدة، بعد توقيعها في بداية شهر تموز الماضي على اتفاق خلال احتفال رسمي في مقر الأمم المتحدة بجنيف، تعهدت بموجبه بعدم استخدام الأطفال كمقاتلين، والكشف عن الأطفال من الذكور والنساء الموجودين بصفوفها وإخلاء سبيلهم، واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس