اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 6 أكتوبر 2019

ميليشيا قسد تستنفر شرقي الفرات... وقيادي في الجيش الوطني يُفصح عن آلية تحرك الميليشيات

استقدمت ميليشيا قسد تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مناطق رأس العين بريف الحسكة، كما قامت بنشر أعداد كبيرة منهم بالقرب من الحدود السورية التركية، فيما أفصح قيادي في الجيش الوطني عن انسحابات للميليشيات من عدة نقاط لها. 
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-درباس راضي

وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال الناشط "شيرفان حسن" بأنّ ميليشيا قسد استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة رأس العين، و تجمّعت العديد من الأرتال العسكرية في مقرات الميليشيات المتواجدة في قرية العدوانية غرب مدينة رأس العين.

وأضاف حسن بأن التعزيزات العسكرية شملت كافة النقاط الحدودية المتاخمة للجانب التركي.


وأشار إلى أن ميليشيا قسد كثفت من الدوريات والمداهمات و الاعتقالات لتجنيد الشباب إجباريّاً  في مدينة رأس العين و كافة القرى المحيطة بها.


وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال أحد قادة الجيش الوطني - وطلب عدم ذكر اسمه- بأن ميليشيات قسد والقوات الأمريكية بدأت بإخلاء مدينة تل أبيض ليلاً، وتعود إليها نهاراً منذ أيام وتكاد المدينة تكون خالية من أية قوات عسكرية سوى أحد المقرات جنوب غربي المدينة.


وكانت شبكة الخابور المحلية قد ذكرت أن مليشيا قسد اعتقلت الطفل " محمد عبد السلام الشيخ أحمد " البالغ من العمر (15) عام ، بعد هروبه من أحد النقاط العسكرية الحدودية في قرية خربة البنات غرب رأس العين، مضيفةً إلى أن القضاء العسكري في مليشيا قسد أصدر حكما بسجن الطفل لمدة شهر كامل كعقوبه لتكراره الهروب عدة مرات .

وفي سياق متصل ذكرت عدد من الصفحات أن حركة نزوح كبيرة حصلت بمدينة رأس العين بالإضافة إلى قيام الميليشيات بمصادرة الدراجات النارية بدون أية أسباب ، وانقطاع مياه الشرب داخل المدينة، كل ذلك بالتزامن مع تهديدات الرئيس التركي الأخيرة ظهر يوم امس بقرب بدء عملية عسكرية شرق الفرات.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس