اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 19 أكتوبر 2019

مركز دراسات: مليشيا قسد ترتكب جرائم تغيير ديموغرافي

صورة تعبيرية من الإنترنت 

هيرابوليس-متابعات

أوضح تقرير صادر عن مركز حبر السوري للدراسات، أن ميليشيات قسد ارتكبت مذابحاً ضد مدنيين وقام بأعمال تهجير واعتقال تعسفي ونهب وتجنيد أطفال، بهدف إجراء تغيير ديموغرافي شمالي سوريا.

وذكر التقرير أن ميليشيات قسد قامت بتهجير السكان التركمان والعرب والسريان والإيزيديين من مناطقهم شمالي سوريا، بهدف إجراء تغيير ديموغرافي في المنطقة، بالإضافة إلى ارتكابها مذابح ضد مدنيين، واعتقال الآلاف تعسفياً وتجنيد الأطفال، كما نفذت ممارسات نهب وسرقة في المنطقة.

وأشار التقرير إلى أن ميليشيات قسد قامت بقمع عدة حركات ديمقراطية في مدينة القامشلي، وأطلقت النار على مظاهرات قام بها ناشطون سياسيون في 27 يونيو/حزيران 2013، وأسفرت عن مقتل 8 مدنيين، بينهم طفل بعمر 8 سنوات.

وأظهر التقرير ارتكاب ميليشيات قسد إعدام جماعي لشباب في قرية تل خليل بمحافظة الحسكة، وقتله تسعة مدنيين جماعيا، معظمهم من الأطفال في قرية الحجية، كما تم تهجير نحو 40 ألفاً من المدنيين من بلدة تل خميس جنوبي القامشلي، فضلا عن دفنه 20 شخصاً في قرية متينية وهم أحياء.

وكشف التقرير قيام قسد بأعمال عسكرية وهمية لخلق شعور بعدم الأمان في المنطقة لإجبار المدنيين على الهجرة وترك مناطقهم، ةكذلك هجّرت سكان بلدة حمام التركمان في مدينة تل أبيض بمزاعم تنفيذ طائرات التحالف الدولية هجمات جوية على البلدة.

وارتكبت ميليشيات قسد مذابح ضد المدنيين في مناطق بريف الحسكة قامت بتوثيقها الشبكة السورية لحقوق الإنسان، منها مذبحة جماعية بحق 91 مدنيا بينهم 17 طفلا و7 نساء، وفي مناطق من منبج ومحافظة دير الزور والرقة، ارتكبت مجازر مشابهة، كما تم تسجيل 164 حالة إعدام، منهم 31 طفلا و3 نساء.

وأردف التقرير أنه في 2018، أجبرت ميلشيات قسد 313 طفلاً للقتال إلى جانبها، 40 في المائة منهم فتيات دون سن 15، وبين عامي 2014-2015، هجّر قسد السكان العرب والتركمان من مدينة رأس العين والقرى المحيطة بها، بحجة قيام تنظيم داعش بهجمات على قراهم.

وأوضح التقرير أن محصلة الانتهاكات التي قامت بها ميليشيات قسد منذ بدأ عملياته في سوريا وحتى سبتمبر/أيلول 2019، بلغ 1157 قتيلا، بينهم 203 أطفال، و47 قتيلا تحت التعذيب، إلى جانب اعتقال 2907 أشخاص، منهم 631 طفلا، كذلك اختفاء 877 شخصا بينهم 52 طفلا في المناطق التي يحتلها التنظيم.

تجدر الإشارة إلى أن حالة من الغضب والاحتقان والقلق تسود بين المدنيين في مناطق سيطرة ميليشيات قسد، خاصةً بعد إدخالها لنظام الأسد إلى مدن منبج وعين العرب والطبقة وعدة مناطق في ريف الحسكة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس