اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 21 أكتوبر 2019

منظمة حقوقية: نظام الأسد يحضر لارتكاب مجازر في مدينة منبج

صورة تعبيرية لمليشيا نظام الأسد

هيرابوليس- متابعات

حذرت المنظمة العربية الأوربية لحقوق الإنسان من ارتكاب نظام الأسد وشبيحته مجازر بحق المدنيين في مدينة منبج، إضافة إلى حملة اعتقالات واسعة ستطال معظم أبناء المدينة، في حال سيطرته على المدينة.

 وجاء في بيان المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان بخصوص مصير مدينة منبج:
"تتابع المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان تطورات الأحداث الجارية في شمال سوريا وخصوصا مدينة منبج، التي تعتبر مقبلة على تطورات خطيرة جدا في حال قامت قوات سوريا الديمقراطية على تسلميها إلى قوات النظام السوري.

وأضافت المنظمة في بيانها: "ستكون المدينة مهددة بحملة اعتقالات واسعة وتصفية قد تصل الى مستوى المجازر الكبيرة في حال نفذت قوات النظام السوري وميليشيات الشبيحة تهديداتها بالإنتقام من مدينة منبج لأن هذه المدينة كانت من أوائل المدن التي خرجت عن سيطرة النظام السوري وفيها آلاف المعارضين لنظام الأسد.

وأكدت منظمة حقوق الإنسان أنه وصل للمنظمة تقارير تفيد بتحضير نظام الأسد لارتكاب مجازر كبيرة بحق الكثير من أبناء المدينة إضافة إلى حملة اعتقالات واسعة ستطال معظم أبناء المدينة.

وتعتبر المنظمة أنه ليس من حق قوات سوريا الديمقراطية تسليم المدينة لمن تشاء ولا سيما النظام السوري لأن هذا القرار فيه تهديد لحياة آلاف السوريين من أبناء مدينة منبج.
وأن مصير المدينة يجب أن يكون بيد أبنائها وليس بيد ميليشيات تسيطر على المدينة والكثير من المدن المجاورة بقوة السلاح و على مبدأ الأمر الواقع .

وطالبت  المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان الولايات المتحدة الأميريكية بصفتها المتحكمة بقرار قوات سوريا الديمقراطية منع قوات قسد من تسليم المدينة لأنها بذلك ستكون شريكا بالمجزرة التي ستقوم بها قوات النظام السوري في حال سيطرت على مدينة منبج.

و أكدت أيضاً على تحميل قوات سوريا الديمقراطية وداعميها مسؤولية المجزرة و الإعتقالات التي ستطال المدنيين في مدينة منبج، وستضع قوات قسد حول نفسها الكثير من إشارات الإستفهام حول أهدافها الحقيقية في سوريا ولاسيما أن تدعي الديمقراطية وحماية المدنيين وكيف بالمقابل ستسلم مدينة إلى قبضة النظام السوري الذي ينتظر هذه الفرصة لتنفيذ تهديداته لأبناء المدينة.

وكانت مليشيا قسد وقعت على اتفاق تسمح بموجبه لقوات وشبيحة نظام الأسد بالدخول إلى مدينة منبج قبل أيام، بعد إعلان الجيش الوطني والجيش التركي البدء بعملية نبع السلام لتحرير المناطق التي تسيطر عليها مليشيات قسد.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس