اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 13 يناير 2020

ميليشيا قسد تُغلق 50 صيدلية وتُهجِّر الكوادر الطبية من منبج

قامت ميليشيا بإغلاق 50 صيدلية في مدينة منبج، والتضييق على أصحاب الصيدليات والكوادر الطبية في مدينة منبج، وذلك بحجة عدم تواجد الصيدلي المسؤول عنها.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وفي تصريح خاص لـهيرايوليس قال الناشط السياسي من مدينة منبج "عيسى عبدالسلام" أنه تم إغلاق أكثر من 50 صيدلية في مدينة منبج خلال الأسبوع الماضي، بحجة عدم وجود الصيدلي المسؤول عنها، منوهاً إلى أن أكثر الصيدليات في المدينة تم استثمارها من قبل مستثمرين، وأن خريجي الصيدلة في منبج لا يتجاوز أكثر من 50 صيدلي وصيدلانية.


وأوضح عبدالسلام أنه يوجد أكثر من 200 صيدلية في مدينة منبج، بعضها مرخصة منذ فترة طويلة والقسم الآخر تم  ترخيصها من إدارة الصحة التابعة لقسد.


وأشار عبدالسلام إلى أن السبب الرئيسي لإغلاق ميليشيا قسد لهذا العدد من الصيدليات لأنها تريد الصيدلي حصرياً من مدينة منبج ومقيم فيها، كما نوه إلى أن قسد ترفض وجود صيادلة من خارج المدينة إلا بعد خضوعهم لدراسة أمنية وكفالة من أحد سكان منبج، وأن الدراسة الأمنية التي تقوم بها ميليشيا قسد تتجاوز مدة الشهرين، بالإضافة إلى الشروط الأخرى التي تفرضها عليهم.

وشدد عبدالسلام على أن أي صيدلي يكون له أي صلة مع ميليشيا قسد يُسمح له بالعمل وافتتاح صيدليته دون خضوعه لهذه الإجراءات.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا قسد قامت وما تزال تُهجِّر معظم الكوادر من مدينة منبج، وذلك منذ سيطرتها على المدينة، بالإضافة إلى مصادرتها أموال وممتلكات الذين هُجّروا من المدينة إلى مناطق الشمال السوري وتركيا، ومنح تلك الممتلكات لقاداتها وعناصرها.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس