اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 18 يناير 2020

ماهي تفاصيل اجتماع المعارضة السورية بالخارجية الأمريكية؟

التقى مسؤولون من الخارجية الأمريكية خلال اليومين الماضيين مع مسؤولين من وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة وقيادات من الجيش الوطني السوري وممثلين عن الحكومة المؤقتة في تركيا، وبحثوا تطورات الأحداث التي تشهدها البلاد وخاصةً فيما يتعلّق بمحافظة إدلب.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وذكر موقع "تلفزيون سوريا" أن المسؤولين الأمريكيين أكدوا لوفد المعارضة بأن الولايات المتحدة مهتمة بملف إدلب بشكل كبير، وأنها ستضع ثقلها السياسي والاقتصادي لتثبيت وقف إطلاق النار ووضع حد لهجمات نظام الأسد وروسيا.


وأضاف الموقع أن المسؤولين الأمريكيين وعدوا بتقديم الدعم الإنساني والصحي من أجل تخفيف معاناة المدنيين في إدلب، كما طالبوا الجيش الوطني بزج ثقل أكبر في معارك إدلب لمنع تقدم نظام الأسد، مؤكدين بأن الولايات المتحدة ستلجأ إلى تصعيد الضغط السياسي والاقتصادي وتشديد العقوبات على نظام الأسد وروسيا وإجبارهم على  الانتقال السياسي في سوريا بناءً على مسار جنيف والقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة.



وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين أعربوا عن رغبتهم في تعزيز العلاقات مع مؤسسات الجيش الوطني السوري، كما طالبوا قادة الجيش الوطني بالتركيز على تنظيم وترتيب الجيش والحفاظ على سمعته كمؤسسة قادرة على الاشتراك في حماية البلاد في حال تم التوصل إلى حل سياسي، مضيفاً أن واشنطن طالبت الجيش الوطني بأن يضع محافظة إدلب في أولوياته، ويتجنب الأخطاء التي وقع فيها في مناطق شرقي الفرات وشمال حلب.


وأردف أن مسؤولي الخارجية الأمريكية لم يستبعدوا إعادة الدعم العسكري إلى فصائل المعارضة السورية، ورجحوا أن يتم اللجوء لذلك بعد عدة شهور إذا لم تستجب روسيا ونظام الأسد للضغوطات السياسية والاقتصادية، ووقف الهجمات على إدلب.


الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة كانت قد أكدت يوم أمس في بيان لسفارتها في دمشق ‏باستعدادها لاتخاذ أشد الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يدعم أجندته الهمجية في حال استمرت الهجمات الوحشية بحق المدنيين في سوريا.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس