اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 17 يناير 2020

الفصائل الثورية تلحق خسائر كبيرة بميليشيات الأسد وتستعيد منطقة بريف إدلب

تمكنت الفصائل الثورية من إلحاق خسائر كبيرة بميليشيات الأسد بالأرواح والعتاد بعد محاولة الأخيرة التقدم على جبهات ريف إدلب الشرقي.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وذكرت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري عبر معرفاتها الرسمية أنها تمكنت من تدمير دبابة لميليشيات الأسد على محور تل خطرة في ريف إدلب الشرقي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، كما دمرت عربة نقل جنود BMP ومقتل جميع من كانوا في داخلها إثر إصابتها بقذائف المدفعية الثقيلة في محور تل خطرة، كما أكدت استعادتها السيطرة على قرية "تل خطرة" بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الأسد. 


وأوضحت أنها تصدت لمحاولتي تقدم لميليشيات الأسد على محور أبو جريف وقتلت ثلاثة للميليشيات بينهم ضابط أثناء محاولتها التقدم، بالإضافة إلى استهداف مجموعة أخرى بصاروخ مضاد للدروع في نفس المحور.


وأضافت أن تمكنت من قتل عناصر بينهم ضابط لميليشيات الأسد ، وذلك بعد استهدافها غرفة عمليات للميليشيات على جبهة التح بريف إدلب الشرقي. 


تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد نكث بالهدنة التي تم الإعلان عنها قبل أيام من خلال القصف العنيف الذي المناطق السكنية في مناطق إدلب وريف حلب الغربي، والذي أدى لوقوع عشرات الشهداء والجرحى، بالإضافة إلى محاولات التقدم على جبهات ريف إدلب، والحشد في ريف حلب الغربي.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس